ar

لماذا يجب أن يكون تصميم موقعك الإلكتروني ملائمًا لجميع أنواع الشاشات (responsive)؟  


Amr Elawadi - مارس 4, 2018 - 0 comments

نعيش اليوم ثورة معلوماتية غير مسبوقة ساعد عليها التطور المتسارع لشبكات الإنترنت، فالناس في عصرنا الحالي تبحث عن المعلومات أكثر من أي وقتٍ مضى، وبسبب تلك الثورة المعلوماتية؛ تطورت الأجهزة التي يستخدمها الناس في البحث عن المعلومات، ولم يعد الأمر متوقفًا على أجهزة الكمبيوتر الثابتة كذي قبل؛ بل أصبح الناس يستخدمون أجهزة الكمبيوتر المحمولة والهواتف الذكية والأجهزة اللوحية وحتى أجهزة الهاتف الذكية، وهذا يعني شيئًا واحدًا؛ ألا وهو أن تصميمَ الموقعِ يجب أن يكون مناسبًا لجميع شاشات تلك الأجهزة. 

ما هو تصميم الموقع المناسب لجميع أنواع الشاشات (responsive)؟ 

هو ذلك التصميم الذي يكيّف نفسه لكي يتناسب مع أي شاشة، ولا يحتاج الزائر إلى ضغط الشاشة أو بسطها، مما يجعله يشعر بالراحة أثناء زيارة الموقع، وبالتالي سوف يوفّر هذا عدد زائرين أكبر وتفاعل أكثر. 

لم تقتنع بعد بأهمية أن يكون تصميم موقعك مناسبًا لكل الشاشات؟ حسنًا، تابع التالي: 

تقول الإحصائيات إن 40% من مستخدمي الإنترنت يغادرون المواقع الإلكترونية إذا استغرق تحميلها أكثر من 3 ثوانٍ، و70 % منهم يقومون بحذف رسائل البريد الإلكتروني التي لا تُعرض بشكل صحيح على أجهزتهم الجوالة،  و38% منهم يتوقف بالفعل عن التفاعل مع أي محتوى غير جذاب، أظنك عرفت الآن أن تصميم موقع إلكتروني غير مناسب لكل الشاشات سيجعل الموقع يفقد الزوّار، ويكون في أدنى نتائج الظهور على محركات البحث، أليس كذلك؟ 

لماذا عليك أن تختار تصميمًا جيدًا؟ 

%94 من مستخدمي الويب يرون أن التصميم السيء للموقع هو السبب الرئيس لعدم الثقة في هذا الموقع، بالإضافة إلى ذلك؛ نصف المستخدمين تقريبًا، يعتبرون تصميم الموقع هو العامل الأول في تحديد مصداقية المواد المنشورة به، وهذا يسلط الضوء على مدى أهمية التصميم الجيد للموقع الإلكتروني عندما يتعلق الأمر برضا الجمهور عن العلامة التجارية الخاصة بمنتجك. 

والآن بعد أن علمنا أهمية تصميم موقع مناسب لكل الشاشات،  دعونا نتعرف بالضبط على فوائد تنفيذ هذا النوع من التصميم. 

جذب شريحة الشباب 

تقول الإحصائيات إن 45% من المستخدمين الذين تتراوح أعمارهم بين 29:18 عامًا، يستخدمون هواتفهم الذكية يوميًا للبحث على شبكة الإنترنت، لذلك فإن موقعك الإلكتروني المتجاوب مع كل أنواع الشاشات سيجلب لك شريحة أوسع من الجمهور؛ خاصة الشباب، ويعطيك معدلات مرتفعة للتفاعل وكذلك في الظهور على محركات البحث. 

هل لديك موقع للتجارة الإلكترونية؟ 

 حسنًا، تصميم موقع يستجيب لكل الشاشات يمكن أن يساهم في زيادة أرباحك بصورة كبيرة، فأربعة من بين خمسة مستهلكين يتسوقون عبر الإنترنت باستخدام هواتفهم الذكية، و 67% من المتسوقين عبر الإنترنت هم أكثر عرضة للشراء من مواقع صديقة للجوال، وقد أكدت الإحصائيات أن 64% من مواقع الويب التي عدّلت تصميمها لتكون ملائمة للكمبيوتر اللوحي، و62% من مواقع الويب التي عدلت تصميمها لتكون ملائمة للجوال؛ قد زادت مبيعاتها بصورة ملحوظة بعد القيام بتلك التعديلات. 

 

«جوجل» تُعطِي الأولوية للمواقع المناسبة لكل الشاشات 

مؤخرًا؛ طرحت شركة جوجل «خوارزمية» أعطت فيها الأولوية للمواقع المناسبة لكل الشاشات، لذا فإن المواقع التي لا تحتوي على تصميم متوافق مع الجوال يتم تصنيفها بأقل من تلك المتوفر فيها ذلك، بالإضافة إلى ذلك؛ فإن هناك حقيقة لا شك فيها، وهي: الأجهزة المحمولة أكثر  استخدامًا في تصفح الويب، والمواقع المناسبة لها توفر تفاعل أكثر بكثير على جميع المنصات. 

 

الخلاصة 

وبناء على كل ما سبق نستطيع أن نخرج بإفادات سريعة: 

  •  إعادة تصميم موقعك الإلكتروني ليكون مناسبًا كل الشاشات (responsive) لن يضر بنشاطك التجاري. 
  •  المستخدمون يهربون من المواقع بطيئة التحميل. 
  •  إذا كان موقعك غير ملائم لشاشات المستخدمين فإنهم سوف يفقدون الثقة في منتجك. 
  • إعادة تصميم موقعك ليكون أكثر استجابة لكل الشاشات سوف يعطيك تفاعل أكثر وظهور متميز على محركات البحث. 
  • إذا كنت تريد أن تواكب ثورة التكنولوجيا السريعة؛ عليك بتغير تصميم موقعك باستمرار ليتناسب مع تلك الثورة المتجددة، ويبقى منحنى تفاعلك في صُعودٍ دائم. 

Related posts

Post a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.