ar

الجيل الخامس لشبكات الإنترنت.. ثورة مرتقبة


Amr Elawadi - أبريل 4, 2018 - 0 comments

خلال السنوات القليلة الماضية ، شهدنا زيادة في التوقعات والفوائد لظهور الجيل الخامس لشبكات الإنترنت (5G) ، ويبدو أن عام 2018 سيكون العام الذي تصبح فيه هذه التكنولوجيا حقيقة.

أعلنت شركة (AT & T) الأمريكة المتخصصة في تقنيات الاتصالات، أنها ستقدم خدمات الـ 5G للأجهزة المحمولة إلى 12 سوقًا مختارة بحلول نهاية عام 2018، وفي الوقت نفسه دخلت شركة (Verizon)  للاتصالات في شراكة مع شركة (Samsung) لتقديم خدمات (5G) ثابتة إلى عدد قليل من المدن في النصف الثاني من هذا العام، وكذلك قامت بعض شركات الاتصالات الأخرى مثل (Sprint) و (T-Mobile) بوضع خطط خاصة بها، ووعدت بتقديم (5G) للجوال في عام 2019 و 2020، وفيما يخص الدور الحكومي؛ فقد تم إدراج الخدمة اللاسلكية (5G) كأولوية للبنية التحتية في تقرير الأمن القومي الذي نشره البيت الأبيض.

من الواضح أن الجيل الخامس يمثل أولوية لكثير من الأطراف، بما في ذلك حكومة الولايات المتحدة ومقدمي الخدمات الذين يأملون في الاستفادة من التكنولوجيا لتجاوز المنافسة.

لكن لماذا كل هذا الضجيج حول خدمات الجيل الخامس؟ وما هي الآثار المترتبة على انتشار تقنية (5G)؟

ولكي نُجيب على تلك الأسئلة، تعالوا نسأل سؤالًا آخر: ما هو الـ(5G)؟

الـ(5G) هو الجيل الخامس من التقنية الخلوية وذلك بعد عدة أجيال كان آخرها 4G الذي ظهر في عام 2011، وفي ديسمبر 2017 تم تأسيس معيار رسمي حدد مواصفات (5G)، باختصار، سوف تتفوق (5G) على معايير 4G و 4G LTE الحالية، فسرعة التنزيل والتحميل في الـ(5G) سوف تتضاعف إلى 100 مرة، كما سيقلل برنامج (5G) من مشكلات التأخير في معالجة البيانات التي تؤدي إلى تباطؤ الاتصالات الموجودة في الشبكات الحالية، وستكون النتيجة اتصالاً جوّالاً أسرع وأكثر موثوقية مما يعزّز الموجة المقبلة من التقدم التكنولوجي.

ما هي الآثار المترتبة على صعود الـ(5G)؟

سيعمل انتشار الجيل الخامس لخدمات الإنترنت على إحداث ثورة في عدة مجالات، تعالوا نتعرف على أبرز مظاهرها:

 

سيارات ذاتية القيادة أكثر كفاءة وأمانًا

سيسمح طرح خدمات الـ(5G) للسيارات ذاتية القيادة بأن تصبح أكثر كفاءة وأمانًا وأكثر متعة، وسوف تتيح للسيارات ذاتية الاتصال البقاء على اتصال وثيق ومستمر مع الأجهزة الأخرى المتصلة (مثل السيارات المستقلة الأخرى، والبنية التحتية للمدن الذكية مثل إشارات المرور ، ناهيك عن القدرة على بث ترفيه لا نهاية له أينما تأخذك سيارتك.

إن زيادة عدد الأجهزة المتصلة التي نواجهها حاليًا يضع ضغطًا على شبكات الـ(4G) الحالية، وستساعد  خدمات الـ(5G) على جعل إنترنت الأشياء أسرع وأكثر فعالية لأنه يسمح بنقل أسرع لكميات كبيرة من البيانات التي تنتجها الكمية الهائلة من الأجهزة المتصلة، لأن تعطل الشبكة لن يكون مصدر قلق، سيكون من الممكن توصيل المزيد من الأجهزة في آن واحد دون التضحية بالأداء، سيساعد الأداء الإجمالي الأفضل على زيادة اعتماد الأجهزة المتصلة.

تطوير أجهزة المحمول

كما ستؤدي خدمات الجيل الخامس (5G) إلى إنترنت أسرع للهاتف المحمول مما سيُحدث طفرة بالطبع في مجال الابتكار في صناعة الهواتف المحمولة، لأن (5G) ستمكن من تحقيق قفزات تكنولوجية من حيث ما هو ممكن من منظور الهاتف المحمول، ويعني ذلك زيادة جودة الواقع المعزز (AR) وتجارب الواقع الافتراضي (VR) ، فضلاً عن إدخال تجارب أخرى غير مسبوقة للهواتف المحمولة لا يمكن دعمها بشكل كافٍ على تقنية الجيل الرابع الحالية.

لا يمكن تشغيل الهواتف الذكية الحالية على شبكة (5G)، ولكن مع طرح خدمة (5G) تدريجيًا على مدار العامين المقبلين ، يمكننا أن نتوقع أن تبدأ الأجهزة المتوافقة في الوصول إلى السوق، في الواقع، أعلنت ZTE بالفعل أنها تخطط لجلب هاتف 5G إلى السوق في نهاية هذا العام أو في أوائل عام 2019.

كما ستساعد (5G) في تخفيف الضغط الحالي على البنية التحتية للجيل الرابع، والتي لن تكون قادرة على دعم وزن السكان المتصلين بشكل متزايد، كما سيجعل من وقت “ذروة الاتصال” شيئًا من الماضي؛ مما يعني أنه لا يوجد المزيد من الاتصالات المتقطعة خلال أوقات النهار المزدحمة أو في المناسبات المزدحمة.

الإنترنت المنزلي

من المتوقع أن يشهد الإصدار الخامس (5G) إمكانية الوصول إلى الإنترنت بكل سهولة ويُسر، فمن أهم مميزات  (5G) في أنها لا تتطلب استثمارات ضخمة في البنية الأساسية الجديدة كما يفعل تركيب كابلات الألياف الضوئية، بل سيكون إنترنت الـ(5G) لاسلكيًا بحق.

مستقبل (5G)

بعد سنوات من التكهنات وتوقعات كثيرة في مجتمع التكنولوجيا؛ من المتوقع أن يبدأ (5G) في الظهور في نهاية هذا العام، ويمكن التعرف على بعض الآثار المترتبة على ظهور (5G) بالنظر على الفوائد العائدة على السياراتذاتية القايدة وتطوير هواتف المحمول وكذلك الإنترنت المنزلي، فعلى المدى الطويل  ستساعد تقنية (5G) على إنشاء عصر جديد من الابتكار الرقمي، مما يؤدي إلى الكثير من التغييرات والأفكار التي لا يمكننا تصورها الآن، إنها ثورة حقيقية، ثورة قد تكون معروفة بدايتها، لكن لا يُمكن لأحدٍ أن يعرف مآلاتها بعد.

 

Related posts

Post a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.